طول عُمُر سنجل وهي قويه وفتيّه وأبيّه ، وحجارها من سجّيل ،
يضوي الحجر بأيد الشبل ، ما يذل وما يلين

طول عُمُر سنجل وهي عامره بأهلها ، وشبابها زينتها ، كلّها مفاخر ،
وما في بعادات أهلها اشي يشين

ناسها عيله وحده ، يجمعهم الفرح والحزن من غير دعوه ، 
عيله كبيره أفرادها آلآف بالمحبه متوالفين

ها لقريه اللي بتكبر وبتمتد ، مساحتها عَ الأرض بتزيد ، 
بس عُمرها ما تخلَّت عن مآثر أسلافها الطيبين

ولا فكرت بعقلية الفرد ، حِسّها الجماعي شامه عَ الخد ،
ونبضها مجبول بمية الورد ، ممتدّه عَ السنين
ولو غبنا عنها مهما غبنا ،بنرجع نلاقي حلمنا ، تحت الميسه ،
صحيح الميسه انقطعت ، بس حلمنا ضارب جذوره في الطين

مع كل نسمة هوا عطره يفوح أمل ، مع كل بسمة فرح يتفتح حلم ،
مثل زرار الورد ، اللي بقى محجوب عن العنيين
***** **** *** * *** **** *****
طول عمر سنجل ناس ما الهم مقياس ، بتمردوا عَ المقاييس ،
وبنبضوا احساس من جوه الجرح الحزين 

والجرح جرح الأرض ، جرح اللي استباحو الوطن من المَيَّه للمَيَّه ،
ياغوا عاداتنا وتقاليد احنا عليها مؤتمنين

لو اللي متوسدين لِقبور غرب البلد ينطقوا لقالوا :
سنجل اللي عرفناها بعدها محبه وحنيين

وبعد إنسانها هو إنسانها ، وبعد ناسها همه ناسها ،
من جُوَّه أصاله ، و عَ ها لأصاله عايشين

إن قالوا الليله فرَح لفلان ، تلاقي البلد عند فلان ، عِزّوه ،
أهل وأحبَّه وخِلاّن موجودين

وإن قالوا فلان إرتحل لدار الحق ، تلاقي البلد ورا الجنازه ،
وفي بيت الأجر معزّيين ومواسيين

طول عمرها سنجل نقطه في بحر فلسطين ، ميّتها عذبه ،
وتربتها طيبه ، وناسها لأخلاق القريه مخلصين 

القريه اللي بقت ولا زالت حلم ، مش بكيف هي ؟؟ 
زقايق مليانه غبره ، وعره ، وبيوت من حجر وطين

ولاَّ بيوت أبو طبزه ومسمسم ، وأبنيه فاخره ، 
حتى لو تعانقت القصور الفخمه فيها و الطوابين ،

القريه إنسان ، إن سكن في قصر ولاَّ في جُحُر ، 
ولاَّ في بيت العقد ،بظل وفي وأمين 

وكلنا لسنجل ولتراثها وأخلاقها ، ولأحلامها اللي صارت واقع ،
ولاَّ بعدها طايره مع الحساسين

كلنا لسنجل اولاد ، من رحمها المصيون نزلنا ، وعَ ترابها الغالي ،
عشنا مهَجَّرّين ولاَّ مقيمين

كلنا في عيون سنجل ، كحله عَ أهدابها مخطوطه ، ننام ، 
بأمن وطمأنينه ، أحياء وأموات خالدين
***** **** *** * *** **** *****
الخلود الحقيقي كيف أحمل سنجل في قلبي من جُوَّه ، انبض في هواها ،
مثل ما حملتني عَ ترابها الثمين 

الخلود الحقيقي كيف حجر بأيد الشبل إيرَّضِخْ السلاح ،
وينتصر الحجر عَ ظلم الطغاه الغاشمين 

مثل ما انتصر حجر داود عَ جالوت ، ما دام الله اللي برمي 
الطغاه ، وايده فوق كل الأيدين

الخلود الحقيقي الشجر الشامخ اللي بقول (نحن هنا) ،
يتحدى القحط والمحل ، والتصَّحُر والمحتلين

اللي دنسوا الأرض بالمستعمرات ، بالسرطانات تيقطعوا 
أوصال الوطن ، بس الوطن ما بهين

الوطن بظله وطن ، والمقليعه والحجر رمز لشعب 
حلف بالله العظيم ، وزَّكى اليمين

تعيشي يا سنجل حُرَّه أبيه ، وتعيش كل قريه ومدينه ،
كل شبر وحفنة تراب في فلسطين 

(اكيد) تقرأ بلهجة أهل سنجل

IMG_8071

images (14)

IMG_1623

Std

صورة٠١٧٢

صورة٠٢٠٣

قسم الإعلام

بلدية سنجل 2013

Related Posts